هوجو سانشيز و البالونة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

هوجو سانشيز و البالونة

مُساهمة من طرف زائر في الجمعة 12 ديسمبر 2008, 13:00

هوجو سانشيز و البالونة
مسلسل مكسيكي من حلقة واحدة
إخراج : BATI-GOAL


فجأه !!!

يقرر السيد هوجو سانشيز االرجل المكسيكي العوده الى الوطن بعد غربه استمرت حوالي 17 سنه في القاره العجوز وبعد أن جمع من الشهره والمال ماجمع .
وليفكر في الأستقرار في موطنه كي يستفيد اكبر قدر ممكن من الشعب المكسيكي من خبراته !!

عمل في بادئ الأمر في وظيفه مشابهه للعمل الذي كان يمارسه في اوروبا وذلك مع ناديه الذي تخرج منه والذي كان له الفضل في بروزه عالميا .. استمر في عمله لمده سنه واحده ..تمر الأيام والسنون ليصبح السيد هوجو مدربا لفريق يونام بيوماس لمده 5 سنوات حقق فيها في احدى السنوات مع الفريق بطولتي الابيرتورا والكلوسورا المكسيكي الامر الذي زاد من شعبيته في بلاده واصبح الأعلام يضع اسمه كمدرب للمنتخب المكسيكي المحتمل الأمر الذي جعله يفكر في ماهو اكبر من تدريب نادي ..!!

لم يتصل به احد في هذه الفتره كي يعرض عليه تدريب المنتخب ففضل التعاقد مع فريق نيساكسا
واشترط على النادي ان يفسخ عقده اذا مااتاه عرض لتدريب المنتخب وكأنه يقرأ مابين السطور !!

يشاء القدر ان يحصل السيد هوجو على ماكان يتمناه بعد ان اصبح مدربا لمنتخب المكسيك خلفا للأرجنتيني لافولبي والذي كان السيد هوجو يهاجمه ويصرح علانيه بأن لافولبي لايصلح لتدريب المنتخب المكسيكي وبأنه هو فقط القادر على قياده منتخب بلاده
فرح السيد هوجو بالمنصب فرحه كبيره وفرح معه الشعب المكسيكي لأنه ابن البلد ومن اكثر الأشخاص الذين سيحرصون على سمعه المنتخب خلافا لماكان سائدا عن الارجنتيني لافولبي الذي كان في نظر السيد هوجو شخص اجنبي !!! وعار ان يدرب المنتخب مدرب اجنبي كان الجميع يترقب من السيد هوجو ان يعيد الابتسامه للكره المكسيكيه ..



وفعلا كان الرجل قاب قوسين او ادنى من تحقيق لقب الكأس الذهبيه 2007 لكنه
سقط في المباراه النهائيه امام منتخب البلد المضيف امريكا بنتيجه هدفين لهدف وذلك في اول اختبار رسمي للمدرب في البطولات الدوليه .. خساره جعلت الناس تتهامس فيما بينها حول السيد هوجو
لكن لم يكن هناك مجال للكلام كثيرا حيث كان مقبلا على تحدي جديد لأثبات احقيته بتدريب المنتخب وذلك عندما شارك في بطوله
كوبا امريكا 2007 في فنزويلا



الحلم الغريب في احدى ليالي الكوبا الفنزويليه 2007 !!!

في احدى الليالي وبالتحديد في الليله التي سبقت مباراه المكسيك والبرازيل حلم السيد هوجو حلما غريبا جدا ... !! حلم وكأنه يطير وهو متعلق ببعض البالونات !!!
افاق من نومه مذهولا لايجد اي تفسير للحلم .. ارتشف بعض الماء وعاد للنوم مره آخرى



الدور الأول :

بعد ان فاز في اولى مبارياته على منتخب البرازيل بهدفين للاشئ ارتفع اسم السيد هوجو كثيرا ورشحه البعض لأحراز لقب البطوله ..
كيف لا وهو قد هزم حامل اللقب السابق وسيطر على المباراه سيطره كامله ..
فوز نسبه السيد هوجو للحلم الذي رآه في الليله السابقه للقاء !!
الحلم تكرر مره آخرى لكن في غير موعد الحلم الاول .. هذه المره ليس قبل ليله مباراه الأكوادور بل قبل ليليتين ..
افاق السيد هوجو من نومه وهو مرتاح وسعيد نتيجه حلم البالونه .. اصبح الرجل متأكدا من الفوز على الاكوادور حتى بدون ان يضع اي خطط للمباره وكان له ماأراد حيث تغلبت المكسيك على الاكوادور بهدفين لهدف ..
الشئ الذي لم يجد له السيد هوجو تفسيرا هو انه كيف سجل منتخب
الاكوادور هدفا على الرغم من انه حلم نفس الحلم في مباراه منتخب البرازيل !!


لم يشغل باله كثيرا بتفسير هذه النقطه وفضل الاحتفال مع فريقه بالتأهل للدور الثاني بسرعه الصاروخ

حلم مختلف قبل مباراه تشيلي !

يبدو ان بطوله الكوبا كانت بطوله الاحلام ايضا للسيد هوجو .. كيف لا وهو يحلم من اول ايام البطوله بأشياء غريبه .. هذه المره حلم بأنه يرى قطه ممسكه ببالونه !! قام من نومه مفزوعا مرعوبا لايعرف ماذ تفسير هذا الحلم في !! الحلم مختلف ؟؟ هل يعني هذا أننا سنخسر ؟؟

قال في نفسه لايهم ابدا طالما اني تأهلت للدور الثاني . فهم بعد المباراه ان الحلم كان يعني انه سيتعادل مع المنتخب التشيلي . لكن فهم هذا الشئ بعد أن اطلق حكم المباراه ( اماريلا ) صفاره نهايه اللقاء !

اصبح الآن السيد هوجو ملما بتفسير الأحلام بالأضافه الى انه مدرب .. حتى أنه عرض على لاعبينه استعداده لتفسير احلامهم خلال احدى تدريبات المنتخب استعدادا للدور الثاني

الدور الثاني :

الحلم الأول يطرق باب السيد هوجو مجددا !!!

بعد ان تناول وجبه العشاء خلد السيد هوجو الى النوم وبدا يفكر في كيفيه مواجهه منتخب الباراغواي وتمنى ان يزوره حلم البالونه مره آخرى .. لهذه الدرجه اصبح يربط الحلم بالفوز . في الليله الاولى لم يحلم !! الليله الثانيه ايضا لم يحلم !! الليله الثالثه حلم نفس الحلم الأول . يرى نفسه يطير في السماء وممسكا ببالونات !! قام من النوم وهو يصرخ كماصرخ ارخميدس لكن بصيغه اخرى ( سنفوز سنفوز ) ...!!!!

هو لم يفز بهذه المباراه فقط !! هو سحق منتخب باراغواي بسداسيه نظيفه ليهدي شكره الأول والأخير للحلم وليتأهل الى الدور النصف نهائي وليصبح مرشحا قويل لمعانقه الكأس . فوز جعله يشاهد منتخبه متوجا باللقب وحاملا الكأس بين يديه !

وهذا الذي بان من تصريحه بعد مباراه باراغواي حينما قال السيد هوجو :
لن نرضى أبدا ؟؟ فنحن نريد المزيد . علينا التفكير في اللقب لأن هدفنا هو رفع كأس الكوبا امريكا وختم تصريحه بجمله قالها في قلبه ( طبعا بمباركه البالونه ) .. !!!



الدور النصف نهائي ..

الحلم الاول متواصل ... !!!

تكرر نفس الحلم مره اخرى مع السيد هوجو قبل مباراه النصف نهائي .. هذه المره لم يفق السيد هوجو من نومه فرحا فقط .. بل قفز من على سريره وخرج الى خارج غرفته لايعرف مقصده
!!

.. نزل الى الى لوبي الفندق يرقص فرحا ومن ثم الى الخارج .. اصبح يراقص كل من يصادفه في الطريق . ويوزع عليهم القبلات ونظرات الناس مستغربه وضاحكه وخجوله من تصرفه ..!!

لم يعرهم اي أهتمام وواصل الجري والرقص .. الى أن هدأ قليلا فوجد نفسه على بعد كيلومترين تقريبا من الفندق الذي يسكنه منتخبه .. !!! وقف يسأل الناس عن شخص يوصله للفندق الذي يقيم فيه فلم يعره اي شخص اي انتباه . بل كانوا يضحكون عليه ويدعون أنه شخص مجنون !!! التفت للناس قائلا هل من موصل ؟؟ الاتعرفون من أنا ؟؟ أنا هوجول المهاجم المكسيكي الأسطوره !! أنا هوجو سانشيز مدرب المكسيك يا شعب بيورتو اورداز !!!

أزداد ضحك وسخط الأشخاص الذين تجمعوا حوله . حينها أحس السيد هوجو بأن خطبا ما قد حصل له .. انزل عينيه الى الأسفل ليشاهد أنه من فرط الفرحه من الحلم قد نسى أرتداء ملابسه وظهر الى الشارع عاري !!!!!!!!!!!!!

طاطا رأسه خجلا ورجع الى الفندق كما أتى سيرا على الأقدام !!!!


الشوط الأول : مباراه المكسيك و الأرجنتين



دخل السيد هوجو مباراه الأرجنتين وهو واثق كل الثقه من الفوز على المرشح
الاكبر للبطوله نتيجه الحلم
وفعلا ... تأكد السيد هوجو من الفوز نتيجه الأداء القوي لمنتخبه خلال ال18 دقيقه الأولى لكن ماكان يشغل باله كثيرا هو هذا السؤال : لماذا لانسجل هدفا ؟؟ الى متى ؟؟؟

جواب رد عليه المدافع الارجنتيني هاينزه قبل
نهايه الشوط الأول بهدف رائع حينما طار لكره المايسترو ريكيلمي واودعها الشباك . كره هاينزه نزلت كالبالونه في مرمى اوز والدو سانشيز ولامست الشباك بهدوء تاام جدا ...



شعر السيد هوجو ببعض الضيق بعد هذا الهدف لكن لم يعر هذا الشعور اي أهتمام فهو ضامن الفوز والدليل حلم البالونات الذي يسبق المباريات .. انتهى الشوط الأول بعد هدف هاينزه بقليل ودخل الفريقان غرفه الأستراحه .

خلال الاستراحه وفي توجيهاته للاعبين كان كل ماقاله السيد هوجو للاعبيه هو اننا سنفوز .. نعم سنفوز فقد رأيت البالونات .. لم يفهم اي شخص هذه الجمله .. ابتسم السيد هوجو وواصل حديثه للاعبين قائلا : عندما تحلم وكأنك تطير وأنت متعلق بالبالونات هذا يعني أنك فائز .. فائز .. وسأل لاعبيه ان كان احدهم قد حلم بهذا الحلم ...؟؟؟

لم يفهم اللاعبون مايقصد وتهامسوا فيمابينهم مستغربين من الذي يجري . واصل السيد هوجو حديثه خلال استرحه الشوط الأول قائلا : ان الأمبرياليه البالونيه ستقف معنا حتما فلاداعي للقلق . وأنتقل بعد ذلك لشرح خواص البالون وعن اي الوان وأشكال البالون الذي يفضله .. أنتهت استراحه الشوط الأول والكل مستغرب من حديث السيد هوجو البالوني .. !!!



الشوط الثاني

مع اطلاق الحكم صفاره بدايه الشوط الثاني اطلق معها السيد هوجو شهيق الأنتصار والتأهل لنهائي كوبا اميركا الفنزويله .. لكن !! مع مرور الدقائق الاولى من الشوط الثاني وضح عجز لاعبي السيد هوجو في المباراه ..

لاعبو المكسيك غير قادرين نهائيا على مجاراه المنتخب الأرجنتيني .. دفاع ارجنتيني اقوى من خط دفاع اقوى جيوش العالم وهجوم مخيف من كل المراكز لايرى بأحدث اجهزه الرادارات المتطوره ..


حيرة هوجو في اختراق الدفاع الارجنتيني او ايقاف الهجوم الارجنتيني او ايجاد تفسير للحلم !

أحتماليه اضافه الهدف الثاني تزداد مع كل كره يتسلمها منتخب الأرجنتين . وقف السيد هوجو في مكانه صامتا كالتمثال لايدري ماذا يفعل ؟؟
فهو من جهه متأكد من الفوز نتيجه حلم البالونه ومن جهه اخرى يشاهد ان فريقه اصبح كشخص سبعيني مشلول في المباراه تحرك السيد هوجو قليلا ونادى على لاعبيه وهو يشير بأصبعه بعلامه النصر يصرخ فيهم البااالون معنااااااااااا .. تقدموااا .. تقدموااااااااااا ؟؟؟؟

اصيب بعض اللاعبين بحاله عصبيه لأنهم لايعرفون ماالذي يتفوه به السيد هوجو .. فهم السيد هوجو بأن اللاعبين مستوعبين لمايقوله .. فكر ماالذي يفعله وكيف يوصل للاعبيه الذي يريد ان يفهمه لهم ..
وبينما هو متحسر ويشاهد ماحوله منتظرا الطريقه الأمثل لتوصيل فكره البالونه للاعبين .. وقعت عيناه التي كانت مفتوحه على الآخر من جراء الأداء الأرجنتيني الخيالي على احد الأطفال الذين كانوا يشجعون في المدرجات .. فرأى بين يدى أحد الأطفال بالونه !!
بدون تفكير وبدون سابق انذار تحول السيد هوجو الى عداء 100 متر وذهب بأتجاه الطفل وسرق منه البالونه ورجع مره آخرى للمكان المخصص له لأعطاء التوجيهات لفريقه وبدأ يقفز ويتنطط وهو ممسك بالبالون
تقدمووااا .. هاجموااا هاجموااا . البالونه معنا فلاتقلوا !!!!!!!!

من كانت البالونه معه فيسفوز في النهايه .. هكذا ختم السيد هوجو توجيهاته للاعبين
اصيب اللاعبون بخيبه أمل جراء هذا التصرف الغير مفهموم ابدا !!ماالذي يريده هذا المدرب وماالذي حصل له ؟؟؟

فجاه تيقن السيد هوجو للبالونه !! وشاهد أنها بالونه سماويه وتتوسطها شعار الشمس
الأرجنتينيه .. لم ينتبه الى انه اخذ البالونه من يد طفل يشجع التانغووو !! ففجرها بيديه التي كانتا متوهجتين من الغضب الشديد قبل ثواني من تفجير الموهبه القادمه ميسي بعضا من كيان وعقل السيد هوجو حينما اسقط كره بالونيه مارادونيه في شباك المكسيك محرزا الهدف الثاني .

يتبـــــــــــــــــــــع

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: هوجو سانشيز و البالونة

مُساهمة من طرف زائر في الجمعة 12 ديسمبر 2008, 13:02



لم يجد السيد هوجو من فعل شئ سوى ان يعض لسانه من حاله القهر الوسواسي التي أصابته بعد الهدف الثاني ..أخذ السيد هوجو يلعن البالونه السماويه بعد هذا الهدف ويحملها مسؤوليه الهدف الثاني ..!!

أغمض السيد هوجو عينيه بعدها من شده التوتر ليتخيل أن الملعب أصبح بالونا كبيرا يريد أن
يفترسه ففتح عينيه بسرعه صارخا آه ه ه ه ه ه ماالذي يحصل ؟؟؟

مع هذين الهدفين ومع السيطره المطلقه للأرجنتين في المباراه لم ييأس السيد هوجو وطمأن نفسه
بأن حلم البالونه سينقذه في النهايه وهذا الشئ الذي اراح أعصابه قليلا .. لكن ماحدث لم يكن في الحسبان أبدا بالنسبه للسيد هوجو ..!!!

الحكم التشيلي جانديا يطلق صافرته معلنا ضربه جزاء
للأرجنتين بعد هدف ميسي ب5 دقائق فقط لاغير ..!!
يسددها المايسترو ريكيلمي بطريقه بالونيه
رائعه وسلسله !!! هدف بالوني آخر !!! صوت الصافره كان وقعه شديدا على السيد هوجو لدرجه أنه تخيل أن صوت الصفاره اصبح
صوت سرب نحل قادم اليه محاولا الفتك به ..!!!



اطلق السيد هوجو ساقيه للعنان محاولا الهروب من سرب النحل الذي يتخيله قادم اليه لدرجه أنه
جلس تحت مقاعد الأحتياط لفريقه وهو يغطي اذنيه بقارورات المياه المعدنيه ...!!!!!

قبل أن يهدأه طاقمه الفني ويذكر له
أن يتوهم فقط لاغير .. رجع السيد هوجو لمكانه المعتاد وحالته ميؤس منها فهو لايجد اي شئ يفعله الآن سوى شد شعره المشدود أصلا والتمتمه بكلمات غير مفهمومه : باا لوو بااا لوو بااا للوو نننناابلون بالبوون لبون !!!==ماذاااااااااااااااااا أفعل ؟؟

هكذا اطلق صرخه مدويه السيد هوجو في الدقائق الأخيره بعد أن بدأ
الشك من حلم البالونه يتسرب اليه من جميع شرايينه الموقوفه عن الخدمه بعد ثلاثيه التانغو البالونيه ..!!فالحلم هو نفس الحلم الذي حلمه في المرات السابقه وكان يفوز .. ماالذي يحصل الآن ؟؟؟
ماذا اذا يعني هذا الحلم .. لابد ان اعرف ؟؟؟

تذكر السيد هوجو أنه يحتفظ في جواله برقم أحد مفسري الأحلام من قبيله المايا !!




ذهب ليخرج جواله بسرعه كي يتصل بهذا المفسر الذي عرف عنه دقه تفسيراته للأحلام
اتصل له السيد هوجو فرفع السماعه هذا المفسر بسرعه غريبه لانشاهدها الا في الافلام البوليوديه !! ودارت بينهم هذه المحادثه الأسرع !!!

السيد هوجو : ألووووووووووووووووووو سيد ماركوس ؟؟؟

المفسر ماركوس : نعم نعم من المتحدث ؟؟

السيد هوجو : أنا البالونه !! اقصد البالونه أنا !! اقصد انا هوجو البالونه .. انا هوجو سانشيز

المفسر ماركوس : أهلا وسهلا سيد هوجول

السيد هوجو : عندي حلم وأرجوا أن تفسره لي بسرعه ومستعد لأعطائك ماتريد .. بسرعه أرجوك بسررررعه

المفسر ماركوس : صف لي الحلم وارويه لي بالتفصيل

السيد هوجو : حاااصر حاااضر .. حلمت بأنني أطير وأنا متعلق ببالونات .. ماتفسير هذا الحلللم بسررررعه بسرررعه



المفسر ماركوس : يفكر قليلا ويستجمع ذاكرته ويقول : هذا الحلم يعني

السيد هوجو مقاطعا المفسر ماركوس وهو في حاله يرثى لها : نعم نعم ارجوووك ماذا يعني

المفسر ماركوس : تفسير الحلم كالتالي :
لو رأيت أنك تطير وأنت متعلق ببالونات فأعلم أنك سوف تقوم برحله عمل فاشله . فأحذر وراجع خططك !!!!!!

في نفس اللحظه حكم المباراه يصفر معلنا أنتهاء المباراه

المفسر ماركوس : ألوووووووووووو سيد هوجو
آلوووووووووووووووووو هل لازلت معي ؟؟؟آلوووووووووووووووووووووووآلووووووووووووووووووووو .. !!!لن أسدي لك اي خدمه بعد الآن !!!!!!!!!

لم يمت السيد هوجو !!!

بل عرف حقيقه ان لايجري خلف الأوهام مره اخرى !!

صرح قائلا بعد المباراه : لن يستطيع احد وقف الأرجنتين !!!



و هكذا انفجر البالون الحلم و تبخرت غازات البالون مثلما تبخرت في الكأس الذهبية

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى