بمناسة ميلاد العظيم دييغو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

بمناسة ميلاد العظيم دييغو

مُساهمة من طرف ادريس الارجنتينى في السبت 13 ديسمبر 2008, 07:51



بمناسة ميلاد العظيم دييغو
مرحباً أن إسمي عزام العلاف وأعمل محرر في صحيقة يومية اسمها"بلدنا" نشرت الموضوع التالي في تاريخ ميلاد العظيم دييغو مارادونا أرجو أن أتلقى ردودكم التي تهمني جدا وانشاء الله تعجبكم

دييغو مارادونا... عندما تنطق الكرة إبداعاًسبع وأربعون عاماً على ميلاد أكثر ظاهرة كروية مثاراً للجدلعزام العلافلن نبالغ إن قلنا بأن كرة القدم لن تصبح بشكلها المدور إلا بأقدامه، وسأذهب بعيداً إلى أن تاريخ اللعبة الشعبية الأولى يقسم إلى حقبة قبل دييغو وحقبة مابعد ظهوره، إنه اللاعب الأكثر جدلاً في الأوساط الرياضية، ففي الأرجنتين يحتاج أي مرشح رئاسي إلى مباركة مارادونا ليضمن أصوات الأغلبية من الشعب الأرجنتيني.دييغو أرماندو مارادونا أو"أسطورة كرة القدم" إنه النجم الذي أجمع عليه معظم سكان الكرة الأرضية عبر تصويتهم عن طريق الإنترنت عندما حصل على جائزة "أفضل لاعب في القرن العشرين" والتي منحتها الفيفا، متفوقاً على بيليه وميشيل بلاتيني وبكنباور وجميع نجوم كرة القدم بفارق كبير من الأصوات. وبما أنه الأكثر "إشكالية" في عالم الكرة قد يجد البعض في هذه الكلمات مبالغة شديدة لكن لن نكون أكثر إنصافاً من روبرتو باجيو"النجم الإيطالي المعروف" وزميله فرانكو باريزي "كابتن منتخب إيطاليا السابق" اللذين قالا عن مارادونا: كل لاعب شهد مارادونا على أرض الملعب كان أمامه احتمالان، إما أن يقف ويشاهد إبداعاته أو أن يملك سلاحاً ويطلق النار عليه لإيقافه.." والحقيقة أن الكثير من اللاعبين والمتابعين وخبراء اللعبة أجمعوا على إعجاز الرجل القصير السمين، حتى بالإضافة إلى أخطائه التي ارتكبها، لازالت جميع وسائل الإعلام العالمية منها والمغمورة تتابع أدق تفاصيل النجم الأسطورة.البعض يرى مارادونا بأنه هو من طور كرة القدم الحالية بأدائه المميز، فوجد دييغو داخل الملعب بين مجموعة لاعبين معروفين عالمياً أمثال كاريكا, ماثيوس, بلاتيني, سقراط في وقت كان فيه جميع لاعبين المنتخبات العالمية نجوماً أي أكثر من 11 لاعباً، ومن الصعب في هذا الزمن للاعب أن يثبت اسمه بين العمالقة. أما بيليه مثلاً وجد في زمن تجد فيه المنتخب لا يضم إلا لاعباً أو اثنين على الأكثر، وكرة القدم لم تكن متطورة في هذا الوقت، والدليل مباريات العمالقة مثل "إيطاليا، إنكلترا، ألمانيا" ...كانت تنتهي بنتيجه كبيرة، فلا يوجد خطط تكتيكية داخل الملعب ولا يوجد قوانين صارمة، والكثير من منتخبات الماضي لم نعد نسمع بها حالياً مع الكرة الحديثة، إذاً مارادونا أحدث ثورة حقيقية في عالم الكرة شعارها "الكرة الجميلة" فلا أحد يشاهد هدفه الشهير"أجمل هدف في تاريخ كرة القدم" على إنكلترا عندما جرّ وراءه فريقاً كاملاً في مشهد أسطوري مسجلاً هدف الفوز على الند الإنكليزي.كأس مارادونا يقال في عالم كرة القدم بأن بطولة كأس العالم 1986 في المكسيك هي كأس"اللاعب الواحد" فالذي شاهد دييغو يقول بأنها البطولة الوحيدة التي حصل عليها فريق كرة قدم بلاعب واحد، حتى في موقع الفيفا 1986 يسمى بكأس "مارادونا".

شارك مارادونا في أربع كؤوس عالم 1982-1986-1990-1994 واستلم شارة منتخب التانغو منذ كان في عمر الـ23 حتى اعتزاله في تشرين الأول 1997.حرب الفيفا ومارادونامن ينظر إلى تاريخ مارادونا الكروي والشخصي يجده مبدعاً حقيقياً و"مجنوناً" بنفس الوقت، ولنسلم بأنه أخطأ بتعاطيه المنشطات لكن إذا عدنا إلى تاريخ كرة القدم نجد أن معظم الكبار كانو "خارجين عن المألوف" فغارينشيا "اللاعب البرازيلي المعروف" ومازولا صانع أمجاد إيطاليا الكروية كانا متعاطين للكحول والممنوعات ومازال التاريخ يذكرهم كعظماء في تاريخ اللعبة، ويقول زين الدين زيدان:"لا يوجد لاعب رياضي إلا ويتعاطى نوعاً من المنشطات، ولو قليلاً".لا يختلف اثنان بأنه سلوك خاطئ لمارادونا وغيره، لكن لماذا ننظر كمتابعين بعين سلبية لهؤلاء المبدعين؟ فالمتابع لتاريخ مارادونا الكروي ينحني لتلك الموهبة العبقرية، لكن ماذا عن رصاصة الرحمة التي أطلقتها الفيفا عام 1990 بكأس العالم في إيطاليا؟ عندما رفض مارادونا مصافحة جورج هافيلانج "رئيس اتحاد الفيفا السابق برازيلي الجنسية"، فمن بعد بطولة 1986 أعلنت حرب إعلامية ضد النجم الأرجنتيني بالغت بتعاطيها مع تفاصيل حياته، ونتذكر كثيراً تلك الإشاعة "لو كان لي شرش عربي لقطعته؟" فبعد شهر من تلك الإشاعة قبل مارادونا دعوة من نادٍ سعودي نافياً بذلك تلك الإشاعات المعروفة المصدر!.قد يتساءل الكثير عن سبب العداء التاريخي بين مارادونا والفيفا والذي تحول إلى منتخب الأرجنتين والفيفا، قد يكون الجواب ببساطة بأن دييغو حاول ونجح بأن يحدث تغييراً جذرياً في أسلوب وقوانين لعبة كرة القدم، وهذا لم يعجب الكثيرين وعلى رأسهم الفيفا.في عيد ميلاده السابع والخمسين مازال مارادونا العاشق الطفل المجنون الأول للكرة ومدرجات ملعب "البونبونيرا" وملاعب العالم تشهد بذلك، فعند أي حدث يخص بلاده الأرجنتين وناديه بوكا جونيورز تراه كالمراهق يقفز فرحاً ويعبث…سئل مارادونا مرة، ماهي خلاصة تاريخ مارادونا؟ فأجابهم:"لم يبق أمر إلا وجربته، بعد كل شيء أختصر مارادونا بجملة واحدة، كرة القدم هي حياتي…….".ولد مارادونا في فيلا فيوريتو جنوب بيونس آيرس لعائلة فقيرة انتقلت من محافظة كوريينتس، في سن العاشرة اكتشفت موهبة مارادونا الكروية عندما كان يلعب مع نادي إستريلا روجا.لعب في نادي أرجنتينوس جونيور بين عامي 1974و1976، ثم احترف فيه حتى عام 1981، حقق معه أول لقب عام 1982.لعب أول مباراة مع منتخب الأرجنتين في الـ16 من عمره ضد المجر، مثل منتخب بلاده في كأس العالم للشباب وكان نجم البطولة وفاز بها، شارك في أول بطولة لكأس العالم 1982 وانتقل في نفس العام إلى نادي برشلونة في واحدة من أغلى الصفقات الكروية، انتقل عام 1984 إلى نادي نابولي، فاز معه في الدوري
avatar
ادريس الارجنتينى
•°•صاحب الموقع•°•
•°•صاحب الموقع•°•

ذكر
عدد المشاركات : 298
العمر : 32
العمل/الترفيه : موضف
المزاج : عادى
تاريخ التسجيل : 12/12/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بمناسة ميلاد العظيم دييغو

مُساهمة من طرف هه فال1986 في الأربعاء 22 أبريل 2009, 15:50

شكرا على الخبر تحياتى لك
avatar
هه فال1986
مشرف
مشرف

ذكر
عدد المشاركات : 64
العمر : 31
الارجنتين الى الابد : الارجنتين الى الابد
العمل/الترفيه : موضف
المزاج : رومانسى
تاريخ التسجيل : 20/04/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى